العودة   ~ منتديات مدينة سنجة ~ > ا®¤*~ˆ° لأقــســـام الــعـــامــة ®¤*~ˆ° > سنجه التاريخ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-27-2010, 04:25 PM   #1
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,771
افتراضي سنجة عبد الله ... السوق الجديد

سنجة عبد الله ... السوق الجديد

الموضوع هو عن سوق سنجة عبد الله في بداية الستينات، والنظام الذي تم فيه من قبل مجلس ريفي شمال الفونج، ولقد أضحكتني سخرية طارق العرش عن النظام، لذا كتبت هذا الموضوع وهو عبارة عن ذكرى ونفض للغبار عن أسماء أصيلة في المدينة، ولكن لم تسعفني الذاكرة، أرجو أن تكتمل بمعاونة الآخرين، وهنا ضربة البداية: -

كان السوق القديم على شكل العلم الإنجليزي، وقد تم تغيره بعد الإستقلال تدريجياً، ونتذكر أول تغيير بدأ بمحلات سكنها موسى عجيبان، محجوب بسيوني، محمود خالد، علي وكان هندياً ثم خضر معتوق.

ومن السوق الجديد دكان ميرغني شعبان، وعبد اللطيف التوم، ودكان ود عماري لصديق فضل الله وكامل قسم السيد، والخليفة إبراهيم محمد علي، عبد الغني بابكر، وعبد الله معتوق وهجو وسلمان عطا الله وأحمد النعيم وبنك باركليز (وقد تحول من قرب دكاكين مكي فزع، وتوفيق أحمد خليفة)، وعثمان العوض.

وفي نفس الإتجاه دكان الشكري، وأحمد محمد الأمين شاشوق، ومحمد عبد الله معتوق.

ومن السوق الجديد محمد نمر والسجلي وإبراهيم سعيد ومحلات الباسطة وحلواني الشروق ونهايتها محلات بغد صار منجرسيان وإستديو حسن الشريف، والجزولي الجلقني.

وهناك يوجد مبنيان لسوق الخضار والفواكه، أحدهما شمال أبو زعبل السوق الخاص بالحرفيين. وهو السوق الأساسي لتجار الخضر والفاكهة ويحتله التجار المعروفين وهو مقابل دكان أحمد علي أبو ولاده، نجد فيه أول بسطة لأبو القاسم وحسين دفع الله والد "أبو ضلغ"، وهم تجار الفواكه التفاح والبرتقال والعنب والموز والجوافه وغيرها، وفي نهايته من تجار الفواكه بشير بدوي ومصطفى الفلنقتي، والبقية من التجار "الخضرجيه" وعمادهم إبناء الطاهر الحامدي، بدوي ومبارك ومصطفى، وهناك أخرون محمود الزين، أحمد الحاج تبيدي والد إدريس والسر النجار، وكذلك علي بابكر. وعمك سليمان كان رجلاً عجوزاً تجاوز التسعين من عمره.

أمام هذا المبنى طاولات يفرش عليها بعض تجار الخضار وهم أساسيون أمثال الطيب عبد الغني "طيوبه" وقبلها كان يتاجر في الرغيف ومنها تحول للخضار، ونجد أيضاً على حسن الرباطابي والتوم أبو ولاده "أبو الشول"، وتابي بلول، ووالد الحاج فرح "حلال وبحل"، ومتخصص في بيع البصل.

وهناك كثيرون يفترشون الأرض أمثال محمد إبراهيم صالح "الدنق" والسنوسي وأحمد حمد النيل ثم تحولوا إلى أعمال الدلالة.




سوق الخضر والفواكه الموردون له هم أصحاب الجنائن، وأهمهم أسرة الحامدية علي وإبراهيم وأحمد وموسى الحامدي، ومحمد علي الفونجاوي، ويوسف الفلاتي وهناك جزيرة في النيل تسمى بأسمه، وبدوي أبو زيد شيخ السوق، ويوسف أفندي خير وسرور ومصطفى جار النبي وخليفة الشايقي ومحمد نمر ومحمد خير حامد "جنينة أبو العلاء" وعبد الرحيم معتوق ومحمد علي صديق. أضافة إلى أن هناك جنائن تغذي السوق من ود الجزولي والرماش منها ملكيته تتبع لأسرة الحويرص.

هناك مبنى آخر لسوق الخضار مقابل قهوة شيخ إدريس (والد إستاذنا عبد القادر)، وعماد هذا السوق جبارة الله الحامدي، محمد احمد صالح غميدة وأحمد الخضر، والنعيم والد يوسف، وبراني، وجبارة والد الاستاذ معتصم.

كذلك توجد بالسوق جزارتين (واحدة للحوم والآخرى للكرشة)، جزارة السوق عمودها الفقري عوائل بعينها وهم (آل العوض وأبناؤه عمر وموسى وسليمان وفضل وكذلك أحمد سليمان)، (وأسرة عمنا عبد الله الباشا وأبناؤه أحمد "المشهور بالعرش" ومحمد وحسين)، (وعائلة المعاتيق منهم الخير وأبناؤه شرف الدين وعبد الرحمن أما بابكر وعمران بالمبنى الآخر "الكرشة" ومصطفى والضو الشاعر وعلي مصطفى الشاعر. وأسرة شبندر وأبناؤه محجوب والطاهر ومامون ومنير وأسرة كرار حسب الله وأبناؤه الطاهر وعثمان والنعيم ومبارك يوسف ومامون يوسف ومنير، وحمد أحمد وأبنه الصادق، وأسرة البطاحين حسن البطحاني وود الريف وأبنه يوسف، وبدري مصطفى وهاشم مالك.

وأسرة عبد الجليل ولكن في مبنى جزارة الكرشة وهما الجيلي ومأمون، وهذا المبنى كان مواجهاً منزل فيكتور عبد الملاك (أصبح حالياً محلات تابعة لأسرة أحمد النعيم مهيد)، وكما سبق ذكرت بجزارة الكرشة أيضاً بابكر وعمران الخير، وهناك جعفر الدعيتة من أسرة المعاتيق، ومحمد بابكر (صهر بدوي الفكي)، سنجة مليئة بهذا الإسم محمد بابكر الحامدي، محمد بابكر جديد، محمد باكر بريمة وهناك آخرون.

شمال مبنى جزارة الكرشة هناك سوق النساء والذي تم ترحيله من أمام منطقة البوستة الحالية إلى موقعه بالقرب من جزارة الكرشة، وكان عبارة عن كرانك قش "ضلالات" وفيها كنانة والدة إبراهيم ومحمد العلام، والدة رحمة سائق تاكسي، فاطمة جدة أولاد حسن عبد الرحيم تميم، وخالصة جدة يوسف أبو بكر، وعائشة بت عوض الكريم زوجة إبراهيم صالح، وكذلك زوجة شمس الدين فراش الجامع العتيق، وفطين زوجة سلمان الحسين الرباطابي، ومريم الشريفيه، وجدة أولاد إبراهيم النصري. وكثيرات لم أتذكرهن – أتمنى كل من عند جدة أن يخطرنا للإضافة.


كان سوق سنجة تحركة تجارة المحاصيل حيث كان يعتبر سوق سنجة في يومي السبت والثلاثاء حيث يحضر كل أهل الريف "الضهرة" إلى المدينة حيث المزادات في المحاصيل في زريبة العيش "الدخولية" شمال حوش قوته والنصري والنجومي، وتوجد فيها مباني القبانة (مصلحة الجمارك والموازين) التي يعمل فيها محمد ود عبد الله (جدهم الفارس ود الحسن) وسر الختم الخليفة ونجم الدين حلبي وحسان الأمير.

من تجار زريبة العيش أذكر من الصواردا عبيد وعباس أحمد والدعيته ومجذوب والد استاذنا الفاضل عبد العزيز، ووالد ميرغني سعيد، وهناك يتواجد دوماً على خليفة الشايقي ولكن دكانه خلف دكان والدنا بشير الفداوي وأما قهوة عثمان سلامه الشايقي.

تكلمنا في بداية موضوعنا عن الجنائن، وهنا أريد أن أسجل شيئاً مهماً وهو بأن مدينة سنجة كانت تمتاز بكنتور غير عادي، وكان تصريف المياه طبيعياً، حيث يوجد خور خليفة والذي يصرف أغلب مياه المدينة.

ويوجد مصرف من السوق يتجه نحو رواكيب الحدادة ومنه إلى الدباغة ثم إلى خور السقاي، كذلك يوجد مصرف من الحي الشرقي يمر أما منزل محمد خير ويتجه نحو خور الساقي أيضاً، ذلك الخور الذي يمر بالجنائن ويصرف مياه سنجة الجنوبية، ولكن ماذا حدث لقد دفن أهل الجنائن هذا المصرف الطبيعي ومنذ دفنه بدأت سنجة في الغرق. (أخونا طارق العرش يبحث في هذا الموضوع إن كان حقيقةً). ونتمنى أن تعاد تلك المصارف لنسى ميعة ستنا وننسى هجم النيل ... هجم النيل.

والحديث عن الجنائن لا نسى ناس الجروف المتاخمة لتلك الجنائن وهم أدم أبكر لادان، الشريف الأبرص- الطيب ود النجيرو (الجيم معطشة) – أحمد ود علي المعلاوي وأخوه مهدي - أحمد يا ولي، علي محمد الحاج دقاش – أحمد السماني – عبد الرحمن عتمان (ليس عثمان) محمد رمضان أربد، عكاشة أبونا، محمد عكاشة – سراج الدين محمد الحاج دقاش ، أحمد ود علي، محمد عثمان الزمزمي، العجب، النضيف، أحمد الرشيد العالي، العاقب أحمد الزبير "سكتو"، والطيب أحمد الزبير، مصطفى عبد الله جبر الله – حماد ود آنه – عيسى عامر – حماد الطمبوري، محمد زكريا، عثمان زكريا، بابو محمد كورو وأخيه محمد، والمقدم العوض، وهناك جرف رمضان حاج عثمان "طرزان" بالقرب من منزل القضائية والمدرسة الشرقية سابقاً.

التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم بشير الفداوي ; 05-11-2015 الساعة 08:12 AM
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2010, 02:22 AM   #2
صفيه كرم الله
:: مراقب ::
 
الصورة الرمزية صفيه كرم الله
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: السعودية /تبوك
المشاركات: 12,667
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صفيه كرم الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2010, 08:42 PM   #3
كمال محمد (قجه)
:: المشرف العام ::
 
الصورة الرمزية كمال محمد (قجه)
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: المملكة العربية السعودية - الرياض
المشاركات: 45,145
افتراضي

سرد جميل والمام تام بكل المعلومات عن تاريخ المدينة

الف شكر استاذي عبدالرحيم .
__________________
كمال محمد (قجه) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2010, 08:14 PM   #4
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,075
افتراضي


سوق سنجة القديم والجديد أنا ما شفتهم عن قرب منذ ان كان عمري 9سنوات ، وسنحت لي الفرصة زياره صغيره له السنه الفاتت وما عرفت شرق من غرب كل شي تغير ،من التجار ما شيفاك ذكرت المرحوم علي النعيم مهيد وهو تاجر محاصيل ،هناك مكتبتين كبيرتين هما مكتبة المرحوم مولانا عبد الكريم ومكتبة أمين محمد زين
هناااك جنب البحر وقريب من المجلس زمان توجد جنينه صغيره لعمنا المرحوم اللمين قرجة ، المرحومتين عشه بت حامدكيري وحليمة بت توم ( مليسا كانت لكلاهما ضلالة في السوق ، المرحوم أحمد دوكة كان له دكان كبير جدا للأقمشة قبل ان ينقله ويصبح أكبر تاجر بالصعيد ( مشيرعات )وعليه رحمة الله كان رجلا صالحا وخيرا وأياديه بيضاء .
من الجزارين ماننسى المرحوم صديق كبوش والفاضل حصيره .




__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2010, 09:58 AM   #5
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,771
افتراضي

أختنا/ سيدة
لك كل التحايا والإحترام

- أعاد أخونا طارق العرش موضوع السوق مرة أخرى بتاريخ 29 يوليو 2010م ولقد شحذ فكرنا مرة أخرى ... وساهمت مرة أخرى في أن نتمم أو نحاول تكملة التوثيق لبعض أصحاب المحلات ... وتم إضافة أسم "على النعيم مهيد" في التتممة ... وهو وكيل لحلويات سعد .. يعد ويجهز لها محصول السمسم الذي نأكله في "طحنية حلويات سعد".

- أما جرف الأمين قرجة وقربه جرف طرزان "رمضان حاج عثمان" في نهاية الخور بالقرب من المدرسة الشرقية.

مساهمتنا في تكملة موضوع أخونا/ طارق العرش:
(((قد يكون هنالك من عاصروا اناس لم اتمكن من ايراد اسمائهم فنأمل الاضافة واعتمدتعلي ذاكرتي الخربة التي مؤكد انه فات عليهاالكثيرين))) هذه العبارات لطارق العرش.

- لقد لفت إنتباهي عدم ذكرك بعض الأسماء من ضمنهم اسم والدنا ......... وربما السبب ليس ذاكرتك الخربة – كما تدعي - بل لم تجد إين تضعهم من ضمن التصنيفات، فقد كان مثلاً دكان والدنا (سمك لبن تمر هندي) إضافة لتجارة السعف والحبال والتموروالعسل وغيرها ...... وكان له مراكب يجلب تلك البضائع من جنوب النيل الأزرق.... ولم تكْ (تكن) من ضمن قائمة تصنيفاتك!!!

- هناك مساحة في السوق القديم أتذكر منها بطريقة اللقطات والصورالفوتوغرافية بمواقع المحلات ... لا بتصنيف الأعمال التجارية التي يعملون بها .... تبدأ الصورة عند جزارة الكرشة والتي أمامها من الناحية الشمالية ضلاليل النسوان "مظلات من القش"... أذكر منها حبوبتنا "عائشة بنت عوض الكريم" والدة الدنق وعبدالقادر إبراهيم صالح، ووالدة حبيب الجاك، ووالدة محمد أمام سعد، وزوجة شمس الدين خادم الجامع، وحبوبة حفصة، وجدة مهدي حسن ووالدة رحمة سائق التاكسي، وفطين وضلالة فرح والد الفاتح فرح ... وهناك النساءالكثيرات.

هناك أمام هذه المظلات من الناحية الشمالية ... صف دكاكين يتبع لأوقاف الجامع يبدأ عند الشجرة التي يجلس عليها "شيخ إدريس ميرغني "بائع تمباك" أمام دكان السماني الأمير وحسن الأمير ودكان بشرى عجيبين ثم صار قهوة يعمل فيها أبنه عبيد وعبد المجيد قبل أن يعمل الأخير في العربات.

ثم نرجع مرة أخرى لجزار الكرشة ... توجد هناك دكاكين تابعة أيضاً لأوقاف الجامع تبدأ بدكان "بشير عبد الجليل" ودكان "على اب درق" ودكان "بشير الهماك" جنوب سوق ابو زعبل.

من الناحية الغربية لسوق أبو زعبل يوجد دكان "الطيب سعيد الحسين" وجواره دكان "حماد عمر حماد" وكان قبله في نفس الدكان "كمال جار النبي وأخيه مصطفى عتاب" قبل ذهابهم للعمل بالمشاريع، ثم دكان والدنا "بشير عبد المعبود" ثم تلاه في نفس الدكان علي حسين وتلاه "محمد عبد الله معتوق"، ثم دكان "أمين البدين" ثم دكان "علىي اويش" ثم دكان "محمد إمام سعد" ثم رحل منه إلى الجهة المقابلة (التي ساذكرها لاحقاً)، ثم دكان "أحمد النعيم مهيد وأبنه حسن" ثم محل "محمد علي قرجة" ثم دكان "صالح شنوده" ودكان "داؤود سعيد شنوده وإبنائه هارون وبشرى" ثم دكان "عوض عبد الله" ثم تلاه "عوض السيد الفونجاوي".

- توجد خلف تلك المجموعة قهوة "عثمان محمد سعيد الشايقي المشهور باسم "عثمان سلامة" ثم دكان "محمد خير الجبلابي" ويواجه دكان "على خليفة" وفي نفس المجموعة دكان "أحمد حسن معاذ"، وهناك مجموعة دكاكين آخرى فيها دكان "محمد قسم السيد الجبلابي" ودكان "سالم اليماني" والمطعم الراقي لصاحبه "النور أحمد" ثم قهوة حامد تمسيح ومطعم ليم إدريس ... وبالقرب منها مجموعة دكاكين فيها "أولاد بنسو" وقهوة "محمد ودعثمان" وطابونة محمد خليفة وقهاوي.

الجهة التي رحل إليها "محمد أمام سعد" جوارها "قهوة الفاضل" ثم دكان "عبدالرحيم بابكر معتوق "... وتبدأ من الدكاكين التي تقابل جزارة اللحمة وأول دكان "الشيخ ود أحمد وأخيه السر" ثم دكان "إبراهيم النصري" ثم دكان "عبد القادر الجاك" وبالقرب منه "بار الخواجة دوانيس" والجهة تكثر فيها المقاهي قهوة "شيخ ادريس عبدالقادر" والمطاعم "علي جدة وخلفه مطعم "عيسى الحبشي" وجواره محلات سنجر والمسؤول "الشريف سليمان" و"خضر سنجر" ومنها لمواقف السيارات وهي الجهة المقابلة لدارالسينما.

الجهة المقابلة لسوق الخضار، دكان "عثمان عبد القادر معتوق" وأتى بعد "علي أبو ولاده" وجواره مهدي الجبلابي من الجهة المقابلة سوق الخضار، ثم في نفس الإتجاه كان "محمد عبد الله الديربي" ثم دكان "عبد المجيد وابنه حسن" للاحذية ثم دكان "عبدالكريم وأخيه شيخ بري" ثم دكان "الهادي عثمان بسيوني" ودكان "يوسف الرجوبة" ثم دكان "محمد أحمد ود العريبي" ثم دكان "شفيق بولص" ثم عقبه "كامل قسم السيد" وتلاه أخوه "عبد العزيز طيفور" ثم دكان "دفع الله الياس" وعقبه "مامون بشير أبو شنب" ثم دكان "حاج عبد القادر ود أبَكُر وأبنه عثمان " ثم تلاه "سليمان العوض" وابنه "احمد"

والجهة الأخرى دكان في الزاوية "موسى عجيبان" ثم دكان "يسين نابري" ثم دكان " محمد علي الفوراوي" ثم دكان "الاحيمر" وتلاه "عبد الله السعيد" ومن خلفه دكان "خالد الحسين الرباطابي" يقابله دكان "علي العوض" ويقابلها دكاكين الشواشيق "حسين شاشوق" "محمد الأمين شاشوق".

جهة من السوق القديم تبدأ بدكان "محمود حميده ودكان "عمر الحسين الرباطابي" وتلاه "ابو شره هجا أبو خير" ثم دكان " "حسن فضل نمر" وفي الزاوية "مصطفى يوسف لزين السمكري والأمين الكندو... ومن الجهة الأخرى دكان "علي أبو حاج" ثم تلاه "محمود خالد الحسين" وعلى فرندته يعمل أولاد ميرغني في صناعة العناقريب المخرطة.

وجهة بها دكان "صديق الحسن" ودكان "علي النعيم" ودكان "خضرمعتوق".

هناك جهة أذكر فيها بعض الأسماء دون ترتيب بمحلاتهم وهم: دكان "عبد الرحمن الأمين، ومقابله دكاكين الأغاريق "ومغلق أحمد الأمير وأخيه جاه الرسول ويعمل في العجلات وعلى فرندته النجارين "أبو الخالة" ومحلات الصاغة "آل عبد الحي" ومخبز ونقول طابونة "شيخ الدين علي" وقهوة "بشير البسباري" ودكان مكي فزع ودكان بابكر عبدالغني ودكان أنجلو ودكان عثمان قوتة ومكتبة أمين محمد زين ومطبعة شمس الدين عبداللطيف.

اللهم أرحم أمّواتنا وأدخلهم فسيح جناتك.

يمكنك مراجعة موضوع طارق العرش الذي ذكر فيه الأسماء مصنفة.


التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم بشير الفداوي ; 05-12-2015 الساعة 08:26 AM
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2011, 12:19 PM   #6
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,075
افتراضي

وأذكر أن المرحوم علي العوض كان له دكان أقمشة كبير وظل هكذا حتى آخر الثمانيات وكذلك أخوه المرحوم الطيب العوض .
أستاذ عبد الرحيم
سوق سنجة يكاد الآن يخلو من أي أسماء سنجاوية وتجاره اليوم من التنابة من آل الظريف وأولادهم وأصهارهم وأم بنين بابكر بانقا وعبد الرحمن حماد و الطيب كمبال ووغيرهم ....
الملاحظ أيضا ان السوق دخلته بعض التغيرات فتم تغيير الجزارة القديمة واصبحت عدة محلات (( خسارة بعد ما اللحمة بقت بنشاف في الأحلام فقط )) وكذلك محلات الخضروات وتزايدت أعداد البنوك وهناك محل للبيع بالتقسيط ,المهم تغير السوق تجارا ومحلات ولكن الشوارع خربانه وغرقانه موية للأكتاف والقصيّر بيغرق بالجد
__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2015, 08:30 AM   #7
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,771
افتراضي

الاستاذة/ جمانة
لكِ كل التحايا والود

- فتح موضوع سنجة عبد الله ... السودان المصغر، أعاد لنا فتح لنا سلسلة موضوعات سنجة عبد الله.
- وهنا نذكر النّاس بموضوع السوق الجديد بمدينة سنجة ... وتم توثيق الذين يعملون فيه.
- وكذلك داخل المشاركات تجد توثيق للسوق القديم.
- حسبنا من الكل مراجعة القوائم ... وإضافة الأسماء التي لم تذكر.
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 03:42 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات