العودة   ~ منتديات مدينة سنجة ~ > ا®¤*~ˆ° لأقــســـام الــعـــامــة ®¤*~ˆ° > سنجه التاريخ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-02-2011, 06:40 PM   #11
محمد السيد
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمد السيد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 287
افتراضي

ما أجمل هذا السرد أختي جمانه وأروعه
فهو مرجع لكل باحث في تاريخ هذه القبيله ومدى ارتباطها بقبائل (رفاعه ) البطانه وخاصه الشكريه وأعتقد أن اشتراكهم في الباديه وامتهانهم الرعي واندياحهم في اراضي السودان الخصبه بعد هجرتهم من الجزيره العربيه والتاريخ يثبت ان جزيرة العرب كانت طارده بسبب القحط والجفاف .
ومثار دهشتي ان رحلة كنانه الاولي كانت لمصر قبل السودان والتقائهم مع قبائل البطانه والتي كانت مهاجره مثلهم في البطانه وان كنانه نزلوا في اماكن متفرقه بالسودان وهذا يدل عن معرفه سابقه قبل استقرارهم في السودان وعلاقة كنانه بمعظم العرب السياره حتى في عهدنا الحديث ومنهم قبائل دغيم واللحويين ومن هنا يتبادر للذهن ان وجود تلك القبائل بالقرب من مضارب كنانه بسبب معرفة جذورهم المتنقله في الباديه .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ


هذه بعض الروايات التي وجدتها عنهم والتي تثبت أن



قبائل كنانة السودان تواجدت بالقرب من رفاعة :

هرب بعضهم أيام حملة لويس التاسع الصليبية حوالي 1249م وأبادهم الأيوبيون وهرب بعضهم جنوباً للسودان. ويذكر الهمداني أن بعضا من كنانة وغيرهم هاجروا من الحجاز وأستقروا في ساقية قُلتا بصعيد مصر ولكن دار قريش في تلك المنطقة لم ترحب بهم ويمتهنون رعاية الماشية ويعيشون على ضفتي النيل ومعظمهم يعيش في جنوب سنجة وسنار مع قبيلة رفاعة، وفي موسم الأمطار يرتحلون إلى البطانة من جهة سقدي وموية من جهة أخرى. وينقسمون إلى ثلاثة مجموعات : السراجية، وابوريحان، والكواتيل. ويعيش بعضهم مع الحوازمة في كردفان. وهؤلاء ستة اقسام : السواراب، والسراجية، والاصالعة، والداودية، والفهرية، وفي رواية الفخرية, والعلاونة، ويذكرون أن جدهم السيد احمد زبد البحر من مكة وهو أصغر أبناء حمزة بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم. وبعد موته أختلف أبناؤه. فهاجر ابنه المنصور إلى مصر مع اخيه الاصغر عبد الله، ومن ثم لقب بالحردان ومن مصر هاجر المنصور إلى السودان حوالي عام 1300م، وتزوج من الجموعية والمحس وانجب ستة أولاد : يس، علي أبو الفهرة، حمد الأصلع، سوار، أدريس، سراج، علوان. وهؤلاء جدود كنانة بالسودان ما عدا الداودية فهم من نسل عبد الله بن حمزة. ويذكرون أن أوائلهم نزلوا جبل كُرن جنوب تقلى وشرق أبو جبيهة. وأشتبكوا مع أحد فروع الكواهلة وحلوا محلهم. ويرتبط اسمهم بدغيم, واليهم تنتسب مدينة كنانة على النيل الأبيض التي فيها مشروع السكر. وقد عاش السراجية والسراجاب وسط الكبابيش وبايع زعيمهم موسى ود أدريس المهدي وحارب الكبابيش فهاجر أهله من كنانة إلى النيل الازرق والرهد والدندر، وترتبط كنانة في السودان بدغيم. ومنهم أولاد هزيل : أبناء خال الخليفة علي ود حلو.










مشاققه :



يمكن دمج ذكريات في البطانه (1)و(2) و (3) وذلك من أجل توحيد التوثيق في بوست تحت نفس المسمى :كي تسهل المتابعه والتوثيق لتلك الرحله الطويله ..
وبما انك مشرفة القسم والراوية ومثلي قد هرم وتصعب عليه المتابعه في اماكن متعدده وعليه نرجو تفضلك بالموافقه وكذلك الاستمرار في مثل هذه الذكريات عن تلك الحقب التاريخيه والتي لو لا وجود المؤرخين من الابناء أمثالكم (أمد الله في عمركم وجزاكم احسانا) لما وجدت الاجيال اللاحقه ما تقيم به صلبها من تاريخ الاجداد سوى المكتوب من غير أهله والمتناقل وفيه الكثير من المغالطات .
تحياتي
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
محمد السيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 11:27 AM   #12
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,075
افتراضي

شكرا محمد على هذه المعلومات ومداخلاتك الطيبة التي تثري الموضوع ...حقيقةاحترت وأنا أكتب هل أكتب في بوست واحد وارقمه أم في بوستات منفصلة كما كان رأي الأخوة في السابق وعليه سأراجع الموضوع وأعدك بأإنني سأقوم بالازم والف الف شكر....
__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 02:28 PM   #13
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,075
افتراضي ذكريات في البطانة ( 4)

#مغامرة الطريق #
أيها الأحباب ذكرت لكم سابقا أنه وفي الليالي المقمرة كنت وأقراني نجلس ونتسامر ، وكان أكثر ما يجذبني ويثير خيالي تلك القصص والمغامرات التي كانوا يلاقيها الشباب في مسيرتهم مع القطعان في الفيافي خاصة وهم يجبون الأرض صيفا بحثا عن المراعي ومنابع المياه وقد يصل بهم الترحال حتى حدود الهضبة الحبشية شرقا. كنت أستمع إليهم وليس عندي ما أقوله لهم وأنا حديث العهد بالبادية وكم تسآلت وأنا أحدث نفسي هل ستتاح لي الفرصة يوما أن أغامرمثل هؤلاء ، وكنت في قرارة نفسي أشعربأنني كالجبان الذي يتخفى داخل المضارب دون القيام بعمل رجولي وبطولي أستطيع ان أضاهي به أقراني.
في يوم من الأيام جاءنا شخص كنا نسمية بتلفون العرب (( يعني بتاع شمارات )) وذكر لنا أن مكروها قد حل بأهلي بسنجة وهو وجود سلاح غير مرخص بحوزتهم وهم الآن في مواجهة هذا الأمر،أقلقني هذا الخبر كثيرا كما أقلق عمي الناظرحامد ود جالس وأمرني بضرورة السفر لسنجة وكلف بمرافقتي أحد رجال البوليس ، حالا حضرت نفسي وركبت جملي الجميل ذو السلالة الطيبة كما جهز العسكري جمله وشددنا الرحال ، ولكن كان للعسكري زوجتان واحدة بالعرب والأخرى في حلة ثانية سنمر بها ،وفعلا ذهبنا إليها ومكثنا هناك ليلة كاملة ولكن كنت قلقا جدا على الأهل ،وعند صلاة الصبح ركبت جملي ودون أن أخبر العسكري المكلف بحمايتي ، كان عليّ أن أقطع غابة كثيفة الأشجار مليئة بالقرود الكبيرة والتي هي أشبه بالأسود في شراستها والكثير من الحيونات ، كانت بعض القرود الضخمة تجلس على الطريق دون أن تحرك ساكنا مما جعلني أترك لها الطريق تارة لتفاديها ، كان الطريق والغابة بحق مرعب ولكني تجاوزته بسلام حتى وصلت لقرية وكانت فيها قيدومة عريس ( سيرة )وكان ذلك في الصباح الباكر ، اشتهت نفسي هذا المكان خاصة وصوت الدلوكة كان يصم الآذان ومظاهر الفرح كانت تقودني لأنزل وأتفرج وأعرض في الدلوكة ( شباب يا أحباب له حكمه) ، ولكن , قبل أن أتوجه لمكان الدلوكة إعترضني شخصان, أحدمهم كان أسود اللون كبير العمامة ويحمل شيئا كأنه كُليقة علف ( حزمة أوربطة علف حيوانات ) ومعه شاب في الخامسة والعشرين من العمر فقال الأسود موجها كلامه للشاب :يا هو دا جمل ( يقصد الجمل الذي أركبه ) تركب عليه إنت ، وهنا تحركت شياطين الجن كلها فيني وتحركت كل مشاعر الشباب وفورته ،وتحركت البلادة نعم بلادة لماذا ؟! لأن الطريق كانت مملؤة بالمارة ذهابا وإيابا فكيف أكون بطلا فلربما تدخل هؤلاء وفضوا النزاع يعني سبل الأمان موجودة وأنا أريد مغامرة بحق ....والإغراءات المختزنة في النفس جراء قصص أقراني عن المغامرات فصحت بأعلى صوتي : هذا هو الإمتحان ، لهذا طلبت منهم الذهاب إلى مكان بعيد عن أعين الناس ،وتذكرت قول العالم السايكولوجي آرثر بويكن نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة( إن الغريزة توحي للأصل )) وحدثت نفسي :إني سلالة مجاهدين في جبل كرري كل هذه الخواطر جالت في ذهني الأمر الذي جعلني أسلك طريقا غير معبد مع هؤلاء الهمباتة وساحات الجن الغفار التي لا يسلكها بشر تقودني الحماقة بل الجهل وسوء التقدير ،أخيرا وقفت في قطعة من الأرض إتخذتها ساحة للقاء الغير متكافئ المنتظر ، تنحيت من جملي وعلقت عليه العقال ووضعت رجليّ على رجليه والتفت للرجل الأسود صاحب الشنب الكثيفة وهما في إثري ، ملأت يديّ الاثنتين بالتراب وأفرغتها في رأسي استعدادا وحماسا وقلت ناشدا :
يات من كان يقولو ود شيخا مرق غناي .... وما عارفني من دافوري ( صغري ) عاقد الراي .... ما البكره البتسمع طلت الراراي ( الغنا ) ... ضق اعتمرت بجفة جبل عتباي .
وكنت في حالة هياج عنيف وتحدي وأنا أردد قول ود القوز الهمباتي الكبير :
يوم لاقوني العبيد آ بنيه .. في يدي فرد وجملي متل الليه ( أو جملي دونك ليا ) (( تصحيح من الوالد على أساس أن الجمل كان هو محل النزاع ومراد الهمباته)) . ما ظنيت زود يسوقوا أم ليه ... وما طحت أنا ووقعت صفر كُرعيّا .....
لكن الشاب استل سيفه وتوجه نحوي وأشهره في وجهي وهو يقول :
ود الحله إن شاورك لا تشاروا ، رياد الكحل وسوق أم سنام بدوروا
ما حقب قرينوا في تيسنا مجدر عُوروا وما قوقا في عتمورا
ظل الرجل الأسود يراقب الموقف ويبدو أنه يتابع السجال هذا بغضب شديد انتهر الشاب وزجرة قائلا : الصديق ( كان هذا اسم الشباب )إيلك خواف شيني عليك, إيلك خواف ما تعوظ ,إيلك خواف نار الله عليك ,إيلك أنا كان تزلت الدم حدو العكاسي(0المشرع ) هدا قرجه أخوي
وهذه هي لهجة كنانة فعرفت الرجل الأسود واسمه أحمد العسيلي وكان ابن عما لنا وكنا دائما نتبادل المسادير دون أن يرى بعضنا البعض فأنشدت قائلا :
في المهمهما ( صحراءرملية )حارن الكردي وعليهو إزدرين ... كساهن وميض البرق بعد ما عرين ... يا العسيلي يا أخوي أنا جوفي جوه اتحرقن .... إما الرب يجود وإما الليالي يفرقن ، فصاح بأعلى صوته : أفو ،أفو دا قرجه أخوي ، فنزل من جمله واحتضنني إليه في شوق وترحيب كبير وكان عناقا حارا ، كان وسم الجمل الذي كان يركبه وهو الداحر والهلال وهي من أوسمة القبيلة ،أطلقت رصاصات في الهواء إحتفاء به وزيادة في سعادتي بلقائه .كنا من خلال مساديرنا التي كنا نرسلها لبعضنا هذا اللغز
الموقف فوق ميتين(200) ....سبعه وجد بواحد واجمع الباتين ..وخمسين ياللبيب افرزبها الاتنين
تخطف البصر قبال تشوف العين
كان حل اللغز ( بتبزار )
رد العسيلي
وصّف ليّ اللبيب بهم الري القياو
أدعج وناعس خلقه مُكحل غير مُرواد
بين السر الهدى وفي رتل الأوراد
عزب الدور نزولا وقبلي يا حماد ...


أيها الأحباب دعونا نلتقي
__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]

التعديل الأخير تم بواسطة جمانه ; 01-05-2015 الساعة 06:32 PM
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 06:34 PM   #14
محمد السيد
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمد السيد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 287
افتراضي

حفظك الله اختي جمانه على هذا السرد الرائع لحقبه تاريخيه وبيئة ورجال قل ان يوجدوا في زماننا هذا
وذكريات لعهد كاد ان يندثر وبتدوينه وحفظه تكوني قد حفظت للاجيال حقها في التفكر والاجتهاد والمعرفه من اين اتوا والى اي وجهه هم ذاهبون
بالفعل هم رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه ...!! في توارثهم لفنون الحياة أب عن جد وأخشى أن تكون الطبيعه التي كانت تسايرهم أم هم الذين كانوا يسيرونها ويطوعونها قد بكت عليهم فانزوت في وجل عما يفعله بها القادمون الجدد من الاجيال .

فلننظر كيف كانت البئيه وكيف ان فراسة رجل الباديه ، قريحته تنضج في وقت الشدائد .



  • في قول (والدنا أبوقرجه ) حفظه الله ورعاه وغفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر .


في المهمهما ( صحراءرملية )حارن الكردي وعليهو إزدرين ... كساهن وميض البرق بعد ما عرين ... يا العسيلي يا أخوي أنا جوفي جوه اتحرقن .... إما الرب يجود وإما الليالي يفرقن


وكيف تعرف الفارس العسيلي عليه


أفو ،أفو دا قرجه أخوي ، فنزل من جمله واحتضنني إليه في شوق وترحيب كبير وكان عناقا حارا ، كان وسم الجمل الذي كان يركبه وهو الداحر والهلال وهي من أوسمة القبيلة


وهنا تحضرني رواية ود دكين
ورد ريــا : في كيفية التعرف عليه بدون أن تسأله :

كيف العربي يسأل ضيفو كيفن تنسوا
أول بكرموا ويخابروا ساعة أنسو
من مقلب حديثو يعرف أبوه وجنسوا
ولنا لقاء آخر في هذا البوست الجميل وفقك الله .
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
محمد السيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 07:02 PM   #15
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,075
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السيد مشاهدة المشاركة
حفظك الله اختي جمانه على هذا السرد الرائع لحقبه تاريخيه وبيئة ورجال قل ان يوجدوا في زماننا هذا

وذكريات لعهد كاد ان يندثر وبتدوينه وحفظه تكوني قد حفظت للاجيال حقها في التفكر والاجتهاد والمعرفه من اين اتوا والى اي وجهه هم ذاهبون
بالفعل هم رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه ...!! في توارثهم لفنون الحياة أب عن جد وأخشى أن تكون الطبيعه التي كانت تسايرهم أم هم الذين كانوا يسيرونها ويطوعونها قد بكت عليهم فانزوت في وجل عما يفعله بها القادمون الجدد من الاجيال .

فلننظر كيف كانت البئيه وكيف ان فراسة رجل الباديه ، قريحته تنضج في وقت الشدائد .



  • في قول (والدنا أبوقرجه ) حفظه الله ورعاه وغفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر .


في المهمهما ( صحراءرملية )حارن الكردي وعليهو إزدرين ... كساهن وميض البرق بعد ما عرين ... يا العسيلي يا أخوي أنا جوفي جوه اتحرقن .... إما الرب يجود وإما الليالي يفرقن


وكيف تعرف الفارس العسيلي عليه

أفو ،أفو دا قرجه أخوي ، فنزل من جمله واحتضنني إليه في شوق وترحيب كبير وكان عناقا حارا ، كان وسم الجمل الذي كان يركبه وهو الداحر والهلال وهي من أوسمة القبيلة


وهنا تحضرني رواية ود دكين
ورد ريــا : في كيفية التعرف عليه بدون أن تسأله :


كيف العربي يسأل ضيفو كيفن تنسوا
أول بكرموا ويخابروا ساعة أنسو
من مقلب حديثو يعرف أبوه وجنسوا

ولنا لقاء آخر في هذا البوست الجميل وفقك الله .


أولا شاكرة ومقدرة جدا متابعتك لي دوما ونصائحك القيمة ....اجتمع الاثنان معا البيئة الطيبة والزمن الجميل النظيف الخالي من الأحقاد والظنون والكراهية زمن تجلت فيه الطيبة في أسمى معانيها وساد فيه والتعاون ولإيثار والعشرة الطيبة ولك أخ محمد ان تقارن ذلك بالذي هو عليه اليوم ، ما زلت أذكر التقارب والتواصل بين أخواتي الكبار والوالده رحمها الله وعماتي مع فريق التعايشه رقم البعد في المسافات وبدون وسائل مواصلات وهناك أيضا علاقة بين أهلي وعائلةالمرحوم الديربي وكل الشايقية في ذلك الحي بالقرب من الإستاد أين تلك العلاقة لآن ؟ وشاهدت اهلي أيضا يقطعون المسافات الطويلة بين سنجة والعزارة راجلين وبين سنجة وود الجزولي لحضور المناسبات المختلفة ولا أظنك تصدق هذه أن المناسبات تشمل حتى النفاس والختان.. والله العظيم خايفة أقول ليك تلك حضارة سادت وبادت بكل أسف ويا خوفنا من الجاي ....على فكرةالوالد أمد الله في عمره يا ما حكى لنا قصصا بعضها أذكره بعضها خرب مع الذاكرة فتاعلوا معا نتذكر الف الف شكر
__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 02:30 PM   #16
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,771
افتراضي

أختنا العزيزة
لك كل التحايا والود

- يحكى أن امرأة عجوز ... تدرس في نحو الأمية.
- طلبت المعلمة من الدارسات كتابة الحرف (أ) في خمسة سطور.
- عند تصحيح الكراسات ... وجدت المرأة كتبت حرف (أ) وملئت به الصفحة ... خلافاً لما طلبت معلمتها.
- وعندما سألتها المعلمة ... لماذا تخالفين إرشاداتي.
- ردّت المرأة العجوز (((بأنها لا تحب الشيء الشوية ... حتى في بيتها))).
- نحن كذلك لا نحب الشيء الشوية ... وخاصة في الحكي الجميل ... زيدي العيار ... وأكثري من كتابة هذا الموضوع الشيق ... والذي يحكي أموراً لا تحدث إلا في البادية ... وهي شبيه بحكايات الاستاذ/ حسن نجيلة مع الكبابيش.
- شكراً لك وكذلك شكراً للاستاذ/ الأنصاري محمد علي (ود السيد العريقي) الذي شجع كثيراً أثراءاً لهذا الموضوع ... على كلٍ نحن طلبنا مزيداً من الحكايات الشيقة.
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 12:11 PM   #17
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,075
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم بشير الفداوي مشاهدة المشاركة
أختنا العزيزة
لك كل التحايا والود

- يحكى أن امرأة عجوز ... تدرس في نحو الأمية.
- طلبت المعلمة من الدارسات كتابة الحرف (أ) في خمسة سطور.
- عند تصحيح الكراسات ... وجدت المرأة كتبت حرف (أ) وملئت به الصفحة ... خلافاً لما طلبت معلمتها.
- وعندما سألتها المعلمة ... لماذا تخالفين إرشاداتي.
- ردّت المرأة العجوز (((بأنها لا تحب الشيء الشوية ... حتى في بيتها))).
- نحن كذلك لا نحب الشيء الشوية ... وخاصة في الحكي الجميل ... زيدي العيار ... وأكثري من كتابة هذا الموضوع الشيق ... والذي يحكي أموراً لا تحدث إلا في البادية ... وهي شبيه بحكايات الاستاذ/ حسن نجيلة مع الكبابيش.
- شكراً لك وكذلك شكراً للاستاذ/ الأنصاري محمد علي (ود السيد العريقي) الذي شجع كثيراً أثراءاً لهذا الموضوع ... على كلٍ نحن طلبنا مزيداً من الحكايات الشيقة.

شكرا جزيلا أستاذ عبد الرحيم ومرورك عطر هذا البوست وسنواصل بمشيئة الله تعالى ..
__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2011, 01:11 PM   #18
فاطمة أحمد الحاج
عضو مميز
 
الصورة الرمزية فاطمة أحمد الحاج
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الخرج
المشاركات: 893
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
فاطمة أحمد الحاج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2011, 01:12 PM   #19
فاطمة أحمد الحاج
عضو مميز
 
الصورة الرمزية فاطمة أحمد الحاج
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الخرج
المشاركات: 893
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
فاطمة أحمد الحاج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2011, 01:14 PM   #20
فاطمة أحمد الحاج
عضو مميز
 
الصورة الرمزية فاطمة أحمد الحاج
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الخرج
المشاركات: 893
افتراضي

تسلمى
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
فاطمة أحمد الحاج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 04:02 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات