العودة   ~ منتديات مدينة سنجة ~ > ا®¤*~ˆ° لأقــســـام الــعـــامــة ®¤*~ˆ° > المنتدى الاسلامى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-19-2017, 11:28 AM   #1
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,678
افتراضي النبي (ص) كتب القرآن بنفسه

- هل يعقل أن يكون النبي (محمد) صلى الله عليه وسلم الذي كانت معجزته القرآن لا يقرأ ولا يكتب؟

- وهل يعقل ألا يستطيع تدوين التنزيل الحكيم فيترك ذلك لأصحابه ... وهل هو يتركه لكتبة الوحي الذين فيهم عبد الله بن إبي السرح الذي إرتد عن الإسلام ... ومعاوية الذي أسلم بعد فتح مكة بعد أن أسلم الجميع.

- وهل يعقل أن يكون أقل من أقرانه في مستوى التعليم والفطنة والذكاء ... وأقل من أقرانه وتابعيه في القراءة والكتابة؟

- لو سمع الرسول صلى الله عليه وسلم من جبريل الأحرف المتقطعة (ألف لام ميم) كيف سيوجه كتبة الوحي لكتابتها (منفصلة أم متصلة) ... وهل هناك أحد يجهل القراءة والكتابة يستطيع أن يفهم الصيغ الصوتية للحروف المتقطعة (النورانية) "ألم، ألمص، كهيعص وحم" وغيرها ... ويعلمها للغير ... والحرف اسمه غير نطقه.

- حث النبي (ص) أتباعه على العلم وتعلم القراءة والكتابة منذ موقعة بدر... والتنزيل الحكيم يدعو للعلم والتعلم والبحث في أسرار الكون ... هل يعقل بأن حامل الرسالة نفسه لا يهتم بالقراءة والكتابة.

- أن آيات التنزيل الحكيم تؤكد أن النبي محمداً صلى الله عليه وسلم كان يقرأ ويكتب.

- أن الله تعالى لا يأمره بالقرأءة إلا إذا كان قارئاً ... ولا يمكن أن يرفض قائلاً (ما أنا بقارئ)، أو أن تكون ما الإستفهامية ... وراوى الحديث إن كان حاضراً مع النبي (صلى الله عليه وسلم) ... كيف سمع حوار الوحي (هذه رواية ملفقة).

- كلمة "اقرأ" في التنزيل الحكيم ... مرتبطة بالكتاب {أقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً} (سورة الإسراء الأية 14)، وفي كثير من الآيات التنزيل الحكيم تشير إلى هذا التلازم.

- القراءة والتلاوة لا بد أن يكون القارئ والذي يتلو ليس جاهلاً بالكتابة ... وأن أول أمر إلهي صدر للرسول صلى الله عليه وسلم "كن فكان" وأن يقرأ من صحف مطهرة ... فكان قارئاً كاتباً بأمر الله.

- { رسولٌ من الله يتلو صحفاً مطهرة * فيها كتب قيمة * وما تفرق الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءتهم البنية} (سورة البينة – الأية 2 - 4)... كان يتلو من صحف "ورق" ذات مواضيع قيمة.

- أقرأ الثانية قسم إلهي (إقرأ وربك الأكرم) أن الحدث وقع تكريماً من الله للرسول صلى الله عليه وسلم ... هذا يؤكد أنه أصبح قارئاً كاتباً من أول لحظة (العلم اللدني)، {وإنك لتلقى القرآن من لدن حكيم عليم} (سورة النمل الأية 6).

- {وإذ تتلى عليهم آياتنا بينات قال الذين لا يرجون لقاءنا أئت بقران غير هذا أو بدله قل ما يكون لي أن أبدله من تلقاء نفسي إن أتبع إلا ما يوحى إلىّ * قل لو شاء الله ما تلوته عليكم ولا أدراكم به فقد لبثت فيكم عمراً من قبل إفلا تعقلون} (سورة يونس 15-16)، لقد عاش بينهم عمراً طويلاً ولم يتلو لهم قرآناً.

- {ما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمنيك إذاً لأرتاب المبطلون} (سورة العنكبوت 48) ... قبل البعثة ونزول الكتاب السماوي الخاتم على قلبه لم يكن له علم بالكتب السماوية السابقة ... لم يكن يقرؤها ولم يكن يعرف كيف يكتبها أو ينسخها ... ثم أصبح يقرأ ويكتب بعد أن نزل الكتاب الخاتم ... ولو كان لديه علم بالتوراة والإنجيل وصحف إبراهيم لاتهمه المبطلون بأنه كان ينقل عنها.

- إن الله تكفل ببيان القرآن بنفسه ... وأمر النبي صلى الله عليه وسلم {لا تحرك به لسانك لتعجل به * إن علينا جمعه وقرانه * فإذا قرأناه فاتبع قرانه * ثم إن علينا بيانه} (سورة القيامة 16-19) ... الأمر للنبي صلى الله عليه وسلم إلا يتعجل حين تلقيه القرآن ... لأن الجمع والكتابة من الله ... وعلي النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك فقط النسخ كما نزل عليه.

- قال الأمام الألوسى (روى ابن أبي شيبة وغيره ما مات صلى الله عليه وسلم حتى كتب وقرأ، ونقل هذا للشعبي فصدقه وقال: سمعت أقواماً يقولونه وليس في الأية ما ينافيه).

- وروى أبن ماجه عن أن أنس قال: قال صلى الله عليه وسلم "رأيت ليلة أسري بي مكتوباً على باب الجنة: الصدقة بعشر أمثالها والقرض بثمانية عشر".

- وهناك حديث صلح الحديبة.

- {وقال الذين كفروا أن هذا إلا إفك أفتراه وأعانه عليه قوم أخرون فقد جاءوا ظلماً وزوراً * وقالوا أساطير الأولين أكتتبها فهي تملى عليه بكرةً وأصيلاً} (سورة الفرقان الأية 4 - 5) ... وضح المشركون هنا أن النبي (ص) كان هو الذي كتب بيده وأن أصحابه كان دورهم تملية النبي (ص) فقط ... وكانوا يملون عليه من نسخة أخرى وذلك في الصباح والمساء (بكرةً وأصيلاً) ... واضح جداً أن ليس هناك كتبة للوحي.

- وهناك آيات كثيرة للدلالة على الخطاب المباشر للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وحده في قراءة القران: -

{وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالأخرة حجاباً مستوراً} (سورة الإسراء الاية 45).
{وإنك لتلقى القرآن من لدن حكيم عليم} (سورة النمل الأية 6).
{وإنا سنلقى عليك قولاً ثقيلاً} (سورة المزمل الأية 5).

{وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكثٍ ونزلناه تنزيلا} (سورة الإسراء الأية 106) لاحظ لكلمات "لتقرأه على الناس".

- تحدث التنزيل عشرات من الآيات عن مواقف المؤمنين مع النبي صلى الله عليه وسلم {من المؤمنين رجالُ صدقوا ما عاهدوا الله} (سورة الأحزاب الأية 23) ولم نجد أي أية تشير إلى كتابة القرآن بيد أحد صحابة النبي صلى الله عليه وسلم ... وكيف يغفل القرآن ويهضم حق من كتبوه نيابة عن النبي المرسل؟ ... إن كان فعلاً كان هناك من الصحابة من كتب.

- علماً بأن الله تعالى توعد من يفتري على الله ويكتب كتباً ثم يقول هذه من عند الله {فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله} (سورة البقرة الأية 79).

- آيات عديدة تؤكد أن النبي محمد (ص) كان هو نفسه الاستاذ الذي يعلم القران:
{كما أرسلنا فيكم رسولاً منكم يتلو عليكم أياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون} (سورة البقرة الأية 151).
{لقد منّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} (سورة آل عمران الأية 164).
وكذلك دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام {ربنا وأبعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم أياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم} (سورة البقرة الأية 129).
- مفهوم (الأمي والأميين) في التنزيل الحكيم تعني الذين لم ينزل عليهم كتاب سماوي وهم سكان الجزيرة العربية ... أو من (ألأم) وهي إلاصالة والإنتماء، ويتضح من ذلك أن التنزيل الحكيم قسم المنطقة التي نزل فيها
القرآن إلى فريقين ... أحدهما أطلق عليه "أهل الكتاب" وهم الذين يتبعون الكتب السماوية وهم اليهود والنصارى أتباع موسى وعيسى عليهما السلام ... والأخر بالأميين أي الذين لا يتبعون كتاباً سماوياً ... وهي ليس لها دخل بتعلم القراءة والكتابة ولكن تعني أن العرب لم يكونوا (أهل كتاب).

- فالعرب لم تأتهم رسل ولم تنزل عليهم كتب فكانوا (أميين) مقابل (أهل الكتاب) {ولكن رحمة من ربك لتنذر قوماً ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يتذكرون} (القصص الأية 46)، {أم يقولون أفتراه بل هو الحق من ربك لتنذر قوماً ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يهتدون} (السجدة الأية 3)، {تنزيل العزيز الرحيم * لتنذر قوماً ما أنذر أباؤهم فهم غافلون} (سورة يسين الأية 6،5)، {وما أتيناهم من كتب يدرسونها وما أرسلنا إليهم قبلك من نذير} (سورة سبأ الأية 44).

- علماً بأن أهل مكة أكثر الناس كتابةً ... فقد كتبوا المعلقات في جوف الكعبة ... وكانوا تجاراً يكتبون حساباتهم ... لذا لا يمكن أن يطلق عليهم بأنهم أميين لا يعرفون القراءة والكتابة.

{هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلو عليه آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} (سورة الجمعة الأية 2).

{وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلتم} (سورة آل عمران الأية 20)، فرق بين الذين أتوا الكتاب وبين الأميين وهم بقية الأديان، وهنا تعني الأية: قل (أأسلمتم) لأهل الكتاب وللعرب الأميين الذين لم ينزل عليهم كتاب سماوي من قبل.
{ومن أهل الكتاب من تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائماً ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل} (سورة آل عمران 75)، أي يستحلون أكل أموال العرب.
{الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل} (سورة الأعراف الأية 157)
{قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعاً الذي له ملك المساوات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت فأمنو بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته وأتبعوه لعلكم تهتدون} (سورة الأعراف الأية 158).
{ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا إماني وإن هم إلا يظنون} (سورة البقرة 78).

- فالأميون هم العرب ... والذين أوتوا الكتاب هم اليهود والنصارى ... لفظة "أمي" وردت ستة مرات في التنزيل الحكيم توضح هذا المعنى (يمكن مراجعتها في هذا المقال).

- أن ليس هناك كتبة للوحى ... بل هناك كاتب وحيد للوحي هو محمد صلى الله عليه وسلم نفسه وهو وحده المؤتمن على كتابة القرآن.

- السبب أن كتابة القرآن معجزة وذات نوعية خاصة ومختلفة عن الكتابة الهجائية العادية (القياسية) ... وكانت هناك نسخة واحدة عند السيدة حفصة رضي الله عنها ... وهي التي أمر سيدنا عثمان رضي الله عنه نسخ المصحف من تلك النسخة الأصلية المكتوبة بخط النبي (ص) ... لذلك ألزم الناسخين بنقل النص القرآني بالكتابة القرانية الفريدة ... وحرق النسخ المخالفة ووزعها على الأمصار.

- إن معجزة القرآن ليست رسالة وقتية أو محلية ... ويجب أن تحمل معجزتها في داخلها ... وهي باقية محفوظة بحفظ الله لها إلى أن تقوم الساعة.

- والنبي (ص) هو الوحيد الذي كتب القرآن ... وعندما أعترف المشركين بأنها أساطير الأولين ... كان الرد مباشرةً من رب العالمين {قل أنزله الذي يعلم السّرَ في السماوات والأرض وأنه كان غفوراً رحيماً} (سورة الفرقان الأية 6) ... وتعني أن الله تعالى أدخر سراً في نوعية الكتابة القرآنية ليكون أحد مظاهر الأعجاز.

- هناك كثير من الكلمات تكتب بصيغتين مختلفتين "لئيكة" "والايكة" و"إذن" "واذاً" "تبارك" "وتبرك" كلمات محذوفة الألف وأخرى تبقى بالألف (الناس) (والسيارة) ... كتابة "إبراهم" في سورة البقرة فقط وفي بقية التنزيل الحكيم كتبت "إبراهيم" ... وعن طريق الكتابة يمكنك معرفة "الصلوة" ذات القيام والركوع من كلمة "الصلاة" التي تعني الصلات المجتمعية ... والكثير من الكلمات التي يمكن معرفة معناها عن طريقة كتابتها ... مثلاُ كلمات تكتب لأهل الدنيا مثل "شركاء ودعاء وضعفاء ... وغيرها مايقابلها لأصحاب الأخرة "دعاؤ، وشركؤ وضعفاؤ" بطريقة مختلفة عن سابقتها، وكلمة شئ ولشآي وتعني كل كلمة معنى معين، وكلمة الآن كتبت مرة وأحدة وتعني فعلاً الأن حين تقرأها، وسبعة مرات - في القصص القراني - بصورة مختلفة تعني الأن في وقتٍ ماضي.

- وتوجد قواعد سرية للكتابة القرأنية مرتبطة بإعجاز عددي ورقمي ... بدأت تكتشفها الأبحاث حديثاُ ... كأبحاث الدكتور عبد الرازق نوفل وعدنان الرافاعي ومحمد مصطفى صادق ومراد الخولي ... وإكتشافات دكتور رشاد خليفة في إعجاز الرقم (19) والتي كانت فوق تحمل طاقته العقلية حتى أصابه الجنون ولقى مصرعه.


راجع موضوعنا (((النبي كان أمياً ... وكان يقرأ ويكتب))) على الرابط التالي: -
http://singacity.net/vb/showthread.php?t=916

التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم بشير الفداوي ; 11-13-2017 الساعة 01:51 PM
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-22-2017, 03:28 AM   #2
جمانه
# مجلس الشورى #
 
الصورة الرمزية جمانه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 9,005
افتراضي

القرآن الكريم هو معجزة النبي ( ص)الخالدة بكل ما فيه من بلاغة وبيان أحكام وتشريع وما ورد فيه من قصص الأولين الذين سبوا الرسالة المحمدية بآلآف السنين ..
اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
__________________
[motr]
رحلوا ولموا طرفهم ....الناس البعرفهم ....ويروي الديره سرفهم ...
[/motr]
جمانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2017, 08:00 AM   #3
خالد بابكر محمد حمد النيل
:: مشرف قسم الكمبيوتر ::
 
الصورة الرمزية خالد بابكر محمد حمد النيل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: السودان - أبونعامه
المشاركات: 7,302
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول المولى عز و جل في محكم التنزيل


وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

صدق الله العظيم

إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

صدق الله العظيم

بارك الله فيك الفداوي


__________________

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


خالد بابكر محمد حمد النيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2017, 01:53 PM   #4
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,678
افتراضي

- من مواضيع رمضان التي لم تلقَ حظها من المناقشة
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2017, 01:56 PM   #5
عبد الرحيم بشير الفداوي
# مجلس الشورى #
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الرياض - المملكة العربية السعودية
المشاركات: 2,678
افتراضي

الأخوة منتسبي المنتدى
لكم كل التحايا والود

- هذا من مواضيع شهر رمضان المعظم 1438هـ.
- هذا الموضوع لأهميته ولتصحيح بعض المفاهيم حتى وإن كثر فيها اللغط والنقاش ... وأصرارنا على طرحه.
- وأسباب إعادة الطرح أنه لم يجد حظاً من النقاش من شبابنا الذي نحن نطلب منه الكثير.
عبد الرحيم بشير الفداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 12:19 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات